منتدى بلادي هي الجزائر
اهلا بك عزيزي الزائر ان كنت مسجل من قبل اضغط على زر الدخول و ان كنت غير مسجل فنحن نرحب بك كعضو بيننا ما عليك الا الضغط على زر التسجيل الف مرحبا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» لا تند على حب عشته
الأحد يونيو 19, 2016 5:32 pm من طرف Nihad

» سجل حضورك اليومي بالصلاة على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
الجمعة يوليو 31, 2015 7:56 am من طرف laid1988

» نساعدك فى تخطى ازمات حياتك
الجمعة يوليو 24, 2015 12:12 pm من طرف laid1988

» اكبر موسوعة صور لاجمل عاصمة في العالم الجزائر العاصمة
الجمعة يوليو 24, 2015 11:41 am من طرف laid1988

» الجزء الثاني من اجمل صور في المنتدى
الجمعة يوليو 24, 2015 11:39 am من طرف laid1988

» قولها عشر 10 مرات وبسرعة - اتحداك-
الجمعة يوليو 24, 2015 11:31 am من طرف laid1988

» ماذا تعرف عن مازونة
الجمعة يوليو 24, 2015 10:50 am من طرف laid1988

» صور سلمى وابنها زين بتجنن .. >> مشآء الله تبآركـ اللهــ
الأحد يونيو 10, 2012 3:37 pm من طرف kafs alnsain

» امل بوشوشة في مجلة **لها**
الأربعاء مايو 30, 2012 3:31 pm من طرف kafs alnsain

التبادل الاعلاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
salima
 
didi
 
رنونة
 
belgyas
 
الوفي10
 
MAROUA
 
Nihad
 
amina
 
prince fouad
 
laid1988
 


الإسراء و المعراج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اعلان الإسراء و المعراج

مُساهمة من طرف شهيناز في السبت يوليو 18, 2009 9:48 am

إنّ الله عزوجل لم يتخلى عن حبيبه محمد الله عليه و سلم بعد وفاة زوجته السيدة خديجة رضي الله عنها و عمه أبو طالب اللذان كانا له الركيزة فخديجة كانت ِنعم الزوجة و أساس البيت و ’قوته أما أبو طالب ِنعم العم و حاميه و ناصره و داعمه في مكة فبعد موتهما ِلمن يلجأ فقد َفقد أمان البيت و أمان مكة فمن ’يجيره من قريش بعد موتهما إلاّ اللـــــه الذي عوضه بأعظم ليلة و أعظم رحلة و هي الإسراء و المعراج أين أرسل الله له البراق حتى يأخذه من مكة إلى فلسطين بسرعة الريح ، فوصل النبي صلى الله عليه و سلم إلى فلسطين فوجد كل الأنبياء و الرسل في انتظاره فصلى بهم ، ثم خرج به جبريل و عرّج به في السموات السبع و يومها طرق الرسول باب السماء ففتح له ملاك السماء و أعطاه كأسين واحد به لبن و آخر به خمر فأخذ الرسول اللبن و شرب منه النصف فقال له جبريل لقد ’هديت إلى ’شرب اللبن بالفطرة و بما أنك شربت نصفه فإن نصف أمتك سوف تدخل الجنة فيبدأ المعراج من صخرة المعراج في السماء الأولى أين رأى سوادا عظيما و رأى َرجلا يلتفت على يمينه فيضحك ثم يلتفت على يساره فيبكي ، فيسأل الرسول جبريل عن الرجل و عن بكائه و ضحكه فيقول جبريل هذا أبوك آدم و هذا السواد هو أمته و هو يبكي على ذريته التي تدخل النار ويضحك من أمته التي تدخل الجنة و إن ذريته التي تدخل الجنة أكثرها من أمتك يا محمد فيفرح الرسول و يقترب من آدم فيسلم عليه فيقول له آدم أهلا بالولد الصالح و النبي الصالح ، ثم يمرّ الرسول بالسماء الثانية فيلتقي بالنبيين عيسى و يحيا عليهما السلام ثم يصعد إلى السماء الثالثة فيجد سيدنا يوسف عليه السلام ، ثم يصعد إلى السماء الرابعة فيلتقي سيدنا إدريس عليه السلام ، و بالسماء الخامسة يجد سيدنا هارون عليه السلام ، ثم يأخذه جبريل إلى السماء السادسة فيلتقي سيدنا موسى عليه السلام و أخيرا يصل إلى السماء السابعة فيجد سيدنا إبراهيم عليه السلام و هو ’يثني ظهره للبيت المعمور و هو مثل الكعبة تماما و موقعه فوق الكعبة تماما تطوف حوله الملائكة حوالي 70000 ملاك تطوف به كل يوم و لن يعودوا إليه حتى يوم القيامة
و يومها رأى الرسول أهل النار و رأى بجانبهم لحمة طيبة و لحمة نتنة فيأكلون النتنة و يتركون الطيبة فيقول الرسول من هؤلاء يا جبريل فيرد جبريل هؤلاء الزناة و هم يتركون الحلال و يستلذون الحرام ، و رأى يومها أيضا أناس ’تفتح أفواههم و ’توضع داخلها ’كرات من نار فسأل الرسول عمن يكونون فقال جبريل أنهم آكلون أموال اليتامى ، كما رأى أيضا أناس لهم أظافر من نحاس يخدشون بها وجوههم و أجسامهم فقال الرسول من هؤلاء يا جبريل فرد جبريل إنهم النمامون و المغتابون يا محمد
و رأى أيضا أهل الجنة و سمعها تقول أين ’سكاني فلقد تزينت لهم ، و هي طيبة التربة و ِغراسها سبحان الله و الحمد لله و الله أكبر و لا حول و لا قوة إلا بالله ، و يومها شمّ الرسول صلى الله عليه و سلم رائحة طيبة جدا فقال رائحة من هذه يا جبريل فرد جبريل هذه رائحة ماشطة بنت فرعون فقال الرسول و من تكون فقال جبريل كانت امرأة مؤمنة بسيدنا موسى عليه السلام و قد كانت تمشط لبنت فرعون و مرة سقطت منها المشط و عند التقاطها لها قالت بسم الله فقالت البنت أتقصدين أبي فقالت الماشطة ربي و ربك و رب أبوك الله فسارعت البنت إلى أبيها و أوشت بها فقال فرعون أوا لها أبناء فقالت نعم فأمر بجلبها و جلب أبنائها الأربعة كما أمر باشعال بقرة من نحاس و أخذ يسألها أوا لك ربّ ِسواي فقالت ربي و ربك الله ، فرمى بابنها الأول في النار ثم سألها نفس السؤال فأجابت بنفس الجواب فرمى بابنها الثاني ، ثم هكذا مع الثالث ، أما الرابع فكان رضيعا و لكنها ثبتت و أجابته بكل قوة أن ربها و ربه هو الله فرمى بها و برضيعها فهذه صاحبة الرائحة الطيبة التي فرح الرسول كثيرا بها كما فرح بأناس كثيرين غيرها رآهم في الجنة ، ثم عمل على تخفيف الصلاة من 50 ركعة إلى 5 ركعات في اليوم فكان له الفضل على البشرية جمعاء ، ثم وصل الرسول إلى مكان َسمع فيه صوت الأقلام و رأى نهر الكوثر و حلاوته و أطرافه الذهبية و رأى صاحب أدنى عباد الله منزلة الذي يدخل الجنة و له ملك في أرضه المسير إليها ’يقارب 1000 سنة و رأى أيضا
أعلى عباد الله منزلة ذلك الذي يرى الله صباحا و عشيا ، و يومها تعدى الرسول كل الأبعاد فوصل حتى إلى ســــدرة المـنتهى أي سقف النهاية و لم يتعداه منتهى الخلائق في وصولها لأنه آخر الأنبياء و أحبهم إلى الله و إلينا ، فاللهم أسألك له الوسيلة و المكانة الرفيعة في الجنة و ’شربة ماء من يديه الكريمتين يا رب






شهيناز
عضو جديد
عضو جديد

انثى
عدد الرسائل : 12
العمر : 31
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : رايقة
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
نقاط : 6

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اعلان رد: الإسراء و المعراج

مُساهمة من طرف algeria forever في الإثنين يونيو 14, 2010 2:28 am

مشكوووووووورة ..................

algeria forever
عضو جديد
عضو جديد

ذكر
عدد الرسائل : 26
العمر : 25
العمل/الترفيه : تاييد المنتخب الوطني بكل روح رياضية
المزاج : سعيد
من اين تعرفت علينا : قوقل
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
نقاط : 64

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى